منتديات سوار الجزائرية
مرحبا بك مرة أخرى زائرنا الكريم


منتديات لكل الجزائريين و العرب
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حاجتنا الى تجديد المنهج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زعيم التصميم
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 28/09/2009
العمر : 29
الموقع : elma3arif.co.cc

مُساهمةموضوع: حاجتنا الى تجديد المنهج   الخميس أكتوبر 01, 2009 11:59 am

حاجتنا الى تجديد المنهج


إن
قضية التوحيد و إفراد الله تعالى بالعبادة هى القضية الكبرى و حاجة
الإنسان إليها لا نتقطع و لا تنتهى ، فهى الأساس التى دعا إليها جميع
الانبياء و بعثوا من أجل بيانها ، و من أجلها خُلقت الجنة و النار و نُصبت
الموازيين و أُرسلت المرسلين و عليها دارت جهودهم و حاربوا من أجلها و
سالموا و أُذوا.

و الكلام عنها لا ينتهى و لا
يتوقف فهى لسيت مرحلة على الطريق يُنتقل منها إلى غيرها بل هى الطريق كله
و هى قضية المحيا و الممات { قل إن صلاتى و نسكى و محياى و مماتى لله رب
العالمين لا شريك له }

و هى الأصل و ما سواها فرع عنها و الحاجة للكتابة و البحث فيها و الدعوة إليها هى لٌب دعوة المرسلين عليهم الصلاة و السلام .
و مع ذلك هى قضية سهله واضحة
بيعدة عن التعقيد و الإشكال يفهمها كل أحد سواء عالماً أو متعلماً أو
أمياً و بُعث بها الأنبياء إلى سائر طبقات المجتمع ليس إلى الأذكياء فقط و
إنما إلى الثقلين .

و فى العصر الحديث بحث الباحثون
فى موضوع توحيد الألوهيه كثيراً بحمد الله إلا إن تناولهم لقضية التوحيد
كان من جانب واحد فقط هو جانب العقيدة و ما يترتب عليها من أحكام ، و
أستغرق الباحثون فى الكتابة عن تحديد الإصطلاحات و دلالاتها اللغوية و
الشرعية و مراتبها و العلاقة بين أجزائها ، و كثُرت الكتابات عن نواقض
التوحيد و الوقوف على المناطات المكفرة و تحديد أصل الدين و حد الإسلام و
بيان حقيقة الإيمان ، و مما لا شك فيه أن هذه الكتابات كان لها بفضل الله
تعالى أثر عظيم فى الدعوة و الـتأصيل و بيان معتقد أهل السنة و الجماعة ،
فجزى الله خيراً العلماء الأفاضل الذين بذلوا الوقت و الجهد و صبروا على
الأذى – من شياطين الأنس و من أهل البدع – فى سبيل بيان و تنقية العقيدة
من الشوائب و الركام الذى علق بها فى القرون الأخيرة و قدموها للأمة كما
كانت عند الأئمة و سلف الأمة رضى الله تعالى عنهم .

و لكن للأسف هذه الدراسات و
الأبحاث جاءت فى قالب نظرى و تأصيلى بحت أشبه بالقالب الرياضى خالى تماماً
من التأصيل التربوى و الجانب الروحى الذى هو وقود العبادة و الدافع
للتضحية بالغالى و النفيس .

فكانت النتيجة أن أمتلئت الساحة
أشخاصاً يعلمون و لا يعملون ، لا يملكون من العاطفة الإيمانية ما يؤثر فى
المقابل أو حتى يؤثر فيهم أنفسهم و هم مع ذلك بارعون فى فن المناظرات و
الجدال ، فصاروا يعملون كالقوالب جامدة لا تكاد تدب فيها الروح .

و أصبحت دعوتهم و عبادتهم أشبه
بالوظيفة الرسمية ، فقست القلوب و خرجت الكلمات ميتة متساقطة لا تمس
القلوب و أصبحت المواقف باهته خالية من التضحية ، و ظلت العقيدة أسيرة
الكتب لا تخرج منها و لا تجد لها صورة حية فى أرض الواقع ، محفوظة فى
العقول بعيدة عن القلوب ترف فكرى ليس إلا ........ و لا حول و لا قوة إلا
بالله .

و الناظر لأحوال أمتنا يعلم أنه
ما نزلت بساحتنا الكوارث و المصائب و الهزائم إلا عندما توارت العقيدة عن
أرض الواقع و أنكمشت فى الاذهان دون تطبيق و ضعف الإيمان و قل اليقين و
بردت العاطفة و أنقطعت الأشواق إلى رب السماء .

و هذا المقال أنما هو نداء و رجاء إلى العلماء و المفكرين و المربين لإعادة النظر فى المناهج المطروحة على ساحة العمل الإسلامى .
فنحن بحاجة الى منهج شامل
متكامل عقائدى و تربوى فى آن واحد يروى بذرة الايمان فى قلوبنا لكى تثمر
على أرض الواقع ثمارات التضحية و تعلو راية التوحيد فى أفاق مجد أمتنا ،
خير أمة أخرجت للناس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حاجتنا الى تجديد المنهج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سوار الجزائرية :: المنتدى :: المنتدى الاسلامي :: منتدى العقيدة والايمان-
انتقل الى: